arabwikileaks
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
قم بالتسجيل حتى تتمكن من رؤية الموضوع
ونرجوا منك ترك تعليق على ما قرأت
نحن هنا لتبادل الثقافات , شارك بما تستطيع , نرحب بك بمشاركتنا في هذا المنتدى .
عدد زوار الموقع لهذا اليوم

.: عدد زوار الموقع اليوم :.

الساعة الأن
بتوقيت ( فرنسا )
جميع الحقوق محفوظة لـ
 ®  arabwikileaks
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ads
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 823 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو jomard فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1752 مساهمة في هذا المنتدى في 1510 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي قاسمي - 883
 
Admin - 370
 
غضب الصحراء - 217
 
ahmedakari - 96
 
Iman - 79
 
سعد الدهان - 62
 
rateeb z salha - 27
 
انوثة ناعمة - 26
 
حمدالزئـــــــر - 19
 
shadia - 16
 

المواضيع الأخيرة
» عجوز سويدية تبلغ (85عاما) تعيش مع 476 دمية اطفال
الجمعة يناير 24, 2014 2:53 am من طرف rateeb z salha

»  'نيويورك تايمز': واشنطن ترى أن الملوك في الشرق الأوسط سيحافظون على مناصبهم وأرجحية السقوط للرؤساء
الجمعة يناير 10, 2014 9:03 am من طرف rateeb z salha

»  تعالي الاصوات المطالبة بقيام ملكية دستورية بالسعودية... وقلق رسمي من امتداد الاحتجاجات بالعالم العربي للمملكة
الجمعة يناير 10, 2014 8:53 am من طرف rateeb z salha

»  :::::: ماهي الماسونيه ؟ :::::::
الجمعة يناير 10, 2014 8:36 am من طرف rateeb z salha

» معاهدة التطبيع مع اسرائيل تفاصيل مثيرة لم تقرأها من قبل!!
الجمعة يناير 10, 2014 8:16 am من طرف rateeb z salha

» معنى كلمه بيبسى؟؟؟؟؟؟
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 7:40 am من طرف rateeb z salha

» طــــــــــــــــــــيرسمعته!!!!
الأحد نوفمبر 24, 2013 8:59 am من طرف rateeb z salha

»  السلاح النووي الإسرائيلي... خيار شمشون
الجمعة نوفمبر 22, 2013 5:32 pm من طرف rateeb z salha

»  وائل الخلف : دراسات في فكر معمر القذافي ! القذافي دليل قاطع على انعدام الوعي لدى الشعوب العربية !!
الأربعاء نوفمبر 20, 2013 5:05 pm من طرف rateeb z salha

» شذوذ العلماء ...!!!؟
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:34 pm من طرف rateeb z salha

» الهدوء الجذاب ..!!!
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:28 pm من طرف rateeb z salha

» ---من أنا ؟---هام جدّا نصيحة أن تُتِموا قراءة هذا المقال
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:19 pm من طرف rateeb z salha

» قراءة في تاريخ القضية الفلسطينية منذ وعد بلفور الى اليوم
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:48 am من طرف rateeb z salha

» ::::من بنى الأزهر الشريف::::
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:34 am من طرف rateeb z salha

» وفاة عبدالحليم خدام في باريس
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:22 am من طرف rateeb z salha

» ثروات الديكتاتوريين , ثروة القذافي 82 مليار دولار وبن علي 5 مليار (نقطه في بحر القذافي)
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:15 am من طرف rateeb z salha

» هام جدا ... هام جدا ... أقرأ هذا الموضوع للضرورة
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:03 am من طرف rateeb z salha

» خمينية ايران وثورات العرب !!!!!!!!!!!!!!
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:23 am من طرف rateeb z salha

» مايدور في الآفق00000
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:09 am من طرف rateeb z salha

» المكانة الاجتماعية للمعلم في المجتمع المعاصر
الإثنين نوفمبر 11, 2013 11:51 pm من طرف rateeb z salha

» إسرائيل تأسف لرحيل "زين العابدين" وتصفه بأكبر الداعمين لسياستها "سراً" فى المنطقة.. والتليفزيون الإسرائيلى يصف هروبه بـ "دراما" سطرها التاريخ.. وصحف تل أبيب: بعض الرؤساء العرب ينتظرون مصير بن على
الإثنين نوفمبر 11, 2013 9:10 am من طرف rateeb z salha

» ثعلب اليمن...الى اين!!!!!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:12 am من طرف rateeb z salha

»  عاملة منازل تتعرض للحرق من قبل كفيلها بالمكواة الكهربائية
السبت نوفمبر 09, 2013 7:04 am من طرف rateeb z salha

» الوليد بن طلال .. يحـذر!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:00 am من طرف rateeb z salha

» دعاء ابكى الشيطان
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:24 am من طرف rateeb z salha

» ليكم إلبعض الغرائب عن أسرار جمال المرأة، من العصور القديمة‎
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:04 am من طرف rateeb z salha

» ما مصير الأمة العربية!!!!
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 3:38 pm من طرف rateeb z salha

» اشرف المقداد يعرض معلومات بمئة الف دولار عن الثوره السوريه
الخميس مايو 31, 2012 12:33 am من طرف Admin

» الفرق بين اقتصاد ايران ودول الخليج
الأحد مارس 04, 2012 12:11 am من طرف سعد الدهان

» لتجنب الافلاس.. صاحب مقهى يعطي لزبائنه حرية تحديد السعر!
الأحد مارس 04, 2012 12:03 am من طرف سعد الدهان

» قراءة مؤثرة
السبت مارس 03, 2012 11:55 pm من طرف سعد الدهان

» الحجامة والاحاديث الصحيحة عليها
الجمعة فبراير 24, 2012 7:51 am من طرف سعد الدهان

» المفهوم الحقيقي للديمقراطية في ظل أحكام الشريعة الإسلامية
الخميس فبراير 16, 2012 3:33 am من طرف سعد الدهان

» سبحان الله العظيم هذا من أعجب ما قرأت في الإنترنت!! عجيب !!!
الأحد فبراير 12, 2012 6:15 am من طرف سعد الدهان

» الاتحاد الأوربي يدين موجة الاعتقالات وأحكام الإعدام في إيران كاترين اشتون
الجمعة فبراير 03, 2012 4:03 am من طرف علي قاسمي

» مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: سكان أشرف «طالبو اللجوء» رسميًا وحالتهم مثار قلق
الجمعة فبراير 03, 2012 4:02 am من طرف علي قاسمي

» النظام الإيراني يطلب من الأسد تحرير أفراد حرسه بقصف حمص
الإثنين يناير 30, 2012 5:31 am من طرف علي قاسمي

» رسالة 89 نائبًا أمريكيًا إلى أوباما دعمًا للعقوبات المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 30, 2012 5:30 am من طرف علي قاسمي

» حفل تأبين للمجاهدين الشهيدين في طهران في ذكرى استشهادهما
الإثنين يناير 30, 2012 5:29 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر في برلين تحت شعار «الحماية الدولية لسكان مدينة أشرف» بخطاب الرئيسة رجوي
الإثنين يناير 30, 2012 5:28 am من طرف علي قاسمي

» اللجنة الدولية للبحث عن العدالة تحذر الامم المتحدة من اقامة الحكومة العراقية سجنا لسكان اشرف في معسكر ليبرتي
الإثنين يناير 23, 2012 9:36 pm من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي ترحب بقرار مجلس وزراء الاتحاد الأوربي مطالبة بالتنفيذ العاجل للعقوبات الشاملة المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 23, 2012 9:34 pm من طرف علي قاسمي

» الاتحاد الأوروبي .. العقوبات الإضافية تستهدف مصادر تمويل البرنامج النووي
الأحد يناير 22, 2012 4:57 am من طرف علي قاسمي

» المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يؤيد فرض عقوبات جديدة على ايران
الأحد يناير 22, 2012 4:56 am من طرف علي قاسمي

» دعوة بباريس لتأمين معسكر أشرف الجزيرة نت
الأحد يناير 22, 2012 4:55 am من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الأربعاء يناير 18, 2012 6:37 pm من طرف علي قاسمي

» الأمير تركي الفيصل: على القيادة الإيرانية الكف عن التدخل في شؤون دول الخليج الداخلية الأمير تركي الفيصل
الأربعاء يناير 18, 2012 6:36 pm من طرف علي قاسمي

» تشديدا للحصار على أشرف
الأربعاء يناير 18, 2012 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» إيران تدعو السعودية إلى مراجعة تعهدها بزيادة إنتاجها النفطي
الأربعاء يناير 18, 2012 6:33 pm من طرف علي قاسمي

» محاميا وحقوقيا يطالبون بالغاء نقل سكان معسكر اشرف الى مخيم
الأربعاء يناير 18, 2012 6:30 pm من طرف علي قاسمي

» اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف: الحكومة العراقية تعمل لجعل مخيم ليبرتي سجناً لسكّان أشرف سيد احمد غزالي رئيس اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف ورئيس الحكومة الجزائرية الأسبق
الخميس يناير 12, 2012 9:56 pm من طرف علي قاسمي

» وكالة أنباء «هيرانا» الإخباري الإيراني 9/1/2012
الخميس يناير 12, 2012 9:55 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:45 am من طرف علي قاسمي

» وزير الخارجية الهولندية: المشروع النووي للنظام الإيراني هو أكبر قلق للمجتمع الدولي وزير الخارجية الهولندي أوري روزن تال
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:44 am من طرف علي قاسمي

» مقتطفات من كلمات متكلمين أمام مؤتمر باريس الدولي دفاعًا عن أشرف اعتيادي
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:43 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر باريس - ازمة أشرف الإنسانيه
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:42 am من طرف علي قاسمي

» فی الأیام الأولی من العام المیلادی الجدید إعدام 23 سجينًا ووضع 11 آخرين على عتبة الإعدام في إيران
الجمعة يناير 06, 2012 4:20 am من طرف علي قاسمي

» اتفاق مبدئي أوروبي لحظر شراء النفط الإيراني الشرق الاوسط 5/1/2012
الجمعة يناير 06, 2012 4:16 am من طرف علي قاسمي

» ماذا تفعل إيران في العراق؟ إبراهيم الزبيدي
الخميس يناير 05, 2012 5:13 am من طرف علي قاسمي

» لماذا مصرين على استهداف مخيم اشرف زينب أمين السامرائي
الخميس يناير 05, 2012 5:12 am من طرف علي قاسمي

»  20120103 - DENGUBAS هةوالَ ----
الخميس يناير 05, 2012 5:11 am من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي تشيد بالتعامل الإنساني للوزيرة كلينتون مع أمن وسلامة سكان أشرف وتعرب عن شكرها لمساعي الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص والمفوض السامي للاجئين والبارونة إشتون
السبت ديسمبر 31, 2011 7:56 pm من طرف علي قاسمي

» احمد العلواني يصف قصف مخيم أشرف بصواريخ كاتيوشا بأنه «تصرف لاأخلاقي» بغداد ـ نينا
السبت ديسمبر 31, 2011 7:55 pm من طرف علي قاسمي

» 400 من سكان أشرف يعلنون للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثل السفارة الأمريكية عن استعدادهم للانتقال إلى مخيم ليبرتي بسياراتهم وممتلكاتهم المنقولة يوم 30 كانون الأول
السبت ديسمبر 31, 2011 7:54 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 187- رؤية النظام الإيراني في إخراج مجاهدي خلق احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 187
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:15 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 189-الهدف من إطلاق صواريخ كاتيوشا على أشرف احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 189
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:14 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل جدا..أميركا تدعم حلا لمعسكر أشرف الجزيرة نت 26/12/2011
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:13 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل عاجل العمل المستعجل - بيان العفو الدولية حول النقل من أشرف
السبت ديسمبر 24, 2011 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» بارزاني: مذكرة اعتقال الهاشمي قرار سياسي ومبادرة لعقد اجتماع للكتل السياسية مسعود بارزانی رئیس إقلیم کردستان العراق
السبت ديسمبر 24, 2011 6:31 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌ مجاهدة الشعب «زهراء حسینی مهر صفة»
السبت ديسمبر 24, 2011 6:30 pm من طرف علي قاسمي


جمال مبارك (مولود وفي فمه ملعقة ذهب)..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جمال مبارك (مولود وفي فمه ملعقة ذهب)..

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يناير 31, 2011 1:49 pm




جمال مبارك (مولود وفي فمه ملعقة ذهب)..

هذه العبارة اعتاد الشباب المصري إطلاقها على أقرانهم ممن ترك لهم آباؤهم ثروة وأطيانا بعد رحيلهم، نفس العبارة يطلقها الكثير من المصريين على جمال النجل الأصغر للرئيس مبارك، فمنذ ولوجه الأول إلى عالم السياسة، وانضمامه عام 2000 إلى عضوية الحزب الوطني الحاكم الذي يرأسه والده، كان ذلك مقدمة لصعود نجمه سريعا مخترقا عالم السياسة في طريقه للوصول لقمة الهرم السياسي في مصر.

الخلفيات السياسية المتواضعة لنجل الرئيس دفعته لاختيار الدخول إلى معترك السياسة من باب "البيزنس"، وبسرعة التف حوله جيوش من رجال الأعمال المتعطشين لبناء ثروات سريعة.. وهؤلاء شكلوا مخزونه الإستراتيجي في معركته الصامتة نحو مزيد من الصعود السياسي.
ويخشى البعض أن جمال -ذا الخبرة في مجال البنوك وحامل درجة الماجستير في إدارة الأعمال- ربما طغت عليه النظرة الاقتصادية على حساب الرؤية السياسية في بلد يواجه ظروفا اقتصادية واجتماعية في غاية التعقيد.

نشأة مريحة جدا

ولد جمال بالقاهرة عام 1963، وهو الشقيق الوحيد لـ"علاء مبارك"، وهو عكس شقيقه الذي اختار الابتعاد عن عالم السياسة الصاخب؛ فلم ينضم للحزب الوطني، ولم يشارك في أي أنشطة سياسية، وعرف عنه الاهتمام بعقد الصفقات وإدارة بعض الشركات ذات الطابع التجاري.

كان لنشأة جمال مبارك دور كبير في تعميق ميوله الطبقية، حيث تفتحت عيناه على حياة القصور، واعتاد منذ نعومة أظفاره أن يجد حوله فريقا من الخدم مهمتهم تلبية رغباته، ووظيفتهم تحقيق مطالبه، فقد تطلب عمل والده كطيار أن توفر له القوات المسلحة أفرادا مهمتهم رعاية شئون أسرته، وهو أمر متعارف عليه في سلاح الطيران بالتحديد.

هذا الاهتمام لم يتوقف عند سن الطفولة، بل امتد إلى سنوات الدراسة الأولى في مدرسة "مسز وودلي" الابتدائية بضاحية مصر الجديدة في القاهرة، ثم انتقل إلى مدرسة "سان جورج" الإعدادية، إلى أن حصل على الثانوية الإنجليزيةGCE في عام 1980، أي أنه لم يعش حياة القلق التي تعيشها البيوت المصرية وطلابها بسبب ما أطلقوا عليه "بعبع الثانوية العامة"، ثم التحق بالجامعة الأمريكية بالقاهرة بقسم إدارة الأعمال.

هذا الجو الخاص المحيط ازداد انغلاقا بشكل تدريجي بالتوازي مع اختيار الأب نائبا للرئيس السادات، وهو ما ضاعف من عزلة جمال وانحصاره بين شلة من رفاق مدرسة "مسز وودلي"، وأغلبهم من أبناء الطبقات الشديدة الثراء.

وأبناء هذه الطبقات الشديدة الثراء عادة ما يعيشون في مصر جسدا، بينما يعيشون حياة غربية روحا وعقلا، كما أن أغلب أبناء هذه الطبقة لا يستطيعون العيش ولا العمل في المؤسسات الحكومية التي عادة تحكمها آليات بيروقراطية.


وهذا بالفعل ربما يكون السبب وراء قرار جمال اختيار العمل في مجال البنوك بعيدا عن الطابع غير التقليدي.. فكان اختياره للعمل في بنك "إف أمريكان" بالقاهرة، ثم سرعان ما طلب الانتقال للعمل بفرع البنك في العاصمة البريطانية لندن التي يحمل جنسية بلدها بحكم إقامته فيها من عام 1987- 1994.

خطوات نحو الثروة

في عاصمة الضباب وضع جمال أقدامه على الطريق نحو عالم الملايين عندما أسس شركة "ميد إنفنستمنت" التي بدأت برأسمال متواضع، وخلال سنوات محدودة تجاوزت أعمالها ورأسمالها مئات الملايين من الجنيهات؛ حيث كان أول أنشطتها بيع ديون مصر في الأسواق العالمية، وعبر هذه الشركة عرف نجل الرئيس كيف تأتي الثروة.

وبعد عودته للقاهرة تنافست العديد من البنوك على الفوز بجمال ليكون عضوا في مجالس إدارتها، وبالفعل وافق على المشاركة في عضوية أكثر من بنك استثماري، من بينها: البنك العربي الأمريكي، والبنك العربي الإفريقي، وفي عالم البنوك بدأ جمال يتعرف تدريجيا على كبار الأثرياء ورجال الأعمال، وأصبح ملمًّا بقواعد اللعبة الاقتصادية في بلد يتحول من الاقتصاد المركزي الشمولي إلى اقتصاد السوق، وما تبعه من عمليات خصخصة القطاع العام.

وواكب ذلك صدور العديد من القرارات الاقتصادية الخطيرة، كان أبرزها قرار رفع الوصاية عن الجنيه أمام الدولار في أكتوبر 2003، وهو القرار الذي اعتبره خبراء الاقتصاد أحد أكبر الأخطاء التي تسببت في أضرار جسيمة للاقتصاد المصري في السنوات العشر الأخيرة.

لقد ترك المناخ الرأسمالي الذي نما وترعرع فيه جمال مبارك تأثيره الواضح على توجهاته وطريقة تفكيره؛ حيث أثبتت قراراته داخل اللجنة الاقتصادية بالحزب الحاكم غياب الجانب الاجتماعي- لدرجة أنه انهمك في عالم البيزنس دون أن يتزوج حتى بلغ سن الـ42 عاما في مجتمع يتسم بالمحافظة.

بين الأب والابن




جمال ووالده الرئيس مبارك

يختلف جمال عن مبارك الأب في أمور كثيرة، فمثلا الوالد ولد وتربى لأسرة ريفية محدودة الإمكانيات في محافظة المنوفية، ثم تعلم في مدرسة خيرية –ما زال حريصا على زيارتها حتى الآن- كما انخرط في السلك العسكري بمؤسسة الجيش التي تعد بوتقة يلتقي فيها أبناء مصر من مختلف الطبقات، هذه الخلفية المتواضعة انعكست على رؤية الرئيس وتقييمه لأمور الدولة، خصوصا في السنوات الأولى من حكمه.

أمَّا جمال الابن فقد ظل يقاطع السياسة ويهتم بالاقتصاد؛ ففي عام 1997 انضم لعضوية المجلس الرئاسي (المصري- الأمريكي)، وهو معروف بـ"نادي أثرياء المعونة الأمريكية"، وخلال شهور أصبح المتحدث باسم المجلس، وعلى هامش الاهتمامات كان يبدي اهتماما ملحوظا بكرة القدم في شكل دورات رمضانية كانت تحظى بنصيب محدود من جانب الإعلام المصري.

وفي العام التالي ساهم عبد المنعم عمارة -عندما كان وزيرا للشباب والرياضة- في الدفع بجمال لدخول عالم السياسة عبر جمعية جيل المستقبل التي ظهرت في شكل أسر طلابية داخل الجامعات، خصوصا جامعة القاهرة التي اتخذت منها مقرا رئيسيا.

كانت نواة هذه الجمعية في 1998، ثم انتشرت شائعات حول رغبة جمال في تأسيس حزب يحمل نفس الاسم "جيل المستقبل"، ليكون في مصر حزبان -"الوطني"، و"المستقبل" -على غرار ما هو موجود في الولايات المتحدة الأمريكية.. وبعد مداولات ومناقشات مطولة داخل الدوائر السياسية والأمنية استغرقت عامين، قرر جمال مبارك التراجع عن فكرة تأسيس "المستقبل"، والانضمام إلى "الوطني" في مطلع عام 2000.

لجنة السياسات أم الاقتصاديات؟

في الحزب الوطني بدأ جمال باللجنة الاقتصادية، ثم دعا سريعا إلى تأسيس ما أطلق عليه لجنة السياسات لتضم في عضويتها حوالي 300 شخصية من مختلف القطاعات، جاء في مقدمتهم رجال المال والأعمال والإعلام.

من لجنة السياسات بدأ جمال معركة لتطهير الحزب من الحرس القديم الذي ارتبطت صورة أغلبهم لدى الرأي العام بأشكال متنوعة من الفساد، واستعان في مشواره بكوادر من مؤسسات الجهاز الحكومي، بجانب رفاق دربه من زملاء مدرسة "مسز وودلي"، حتى إن بعض المراقبين اعتبر "جمال" ينظر لمصر هو وفريق العمل معه كأنها شركة تجارية يجري العمل فيها وفقا لمنطق الصفقات والمضاربات، وهو الأمر الذي يتعارض مع أوضاع بلد شديد التعقيد مثل مصر.

كانت لاهتمامات جمال المتأخرة بالسياسة وشئونها سلبيات كثيرة، منها: وجود حاجز معنوي بينه وبين الجماهير، فلم يسبق لجمال فرصة الانخراط في العمل الشعبي عبر سنوات الدراسة المختلفة، ولم يشارك البسطاء همومهم مثل باقي طلاب الجامعة الذين يتظاهرون بشكل أسبوعي احتجاجا على غلاء الكتاب الجامعي، أو ضد العدوان الإسرائيلي المتكرر على الشعب الفلسطيني، كما لم يقف جمال مبارك يوما في طابور طويل أمام مخبز العيش، وربما لم ير هذا المشهد في حياته.

كما أنه لم يتضرر طوال حياته من زحام المواصلات العامة، وربما لم ير أتوبيسا عاما مكتظا بالمصريين، ولم يشعر بأن هناك آلاف الأسر التي يمكن أن تتأثر حياتها بسبب زيادة أنبوبة البوتاجاز نصف جنيه.

السبب في ذلك أجابت عنه مجلة "بيزنس ويك" الأمريكية عندما قدرت ثروة جمال مبارك بحوالي 750 مليون دولار، بينما أقرانه ربما ما زالوا يحلمون بوظيفة متواضعة بمئات الجنيهات تنقذهم من براثن البطالة المرعبة، والطريف أن الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك -المقرر أن يكون أبرز ضيوف حفل زفاف جمال مبارك- أعلنت الصحف الفرنسية مؤخرا عن أن ثروته خلال عشرين عاما في رئاسة ثاني أكبر دولة أوروبية لم تزد عن 74 ألف يورو، بالإضافة إلى شقة سكنية متواضعة في أحد أحياء باريس.

وفي عام 2003 تقدم نائب الإسكندرية الراحل عادل عيد بسؤال للحكومة يتساءل فيه عن مصادر ثروة جمال مبارك، والصفة التي يسافر بها إلى الخارج في مهام رسمية، عندها لم يجد من يجيبه عن هذه التساؤلات، لكن الصحفي الأمريكي الأشهر "بوب وود وارد" كشف جانبا من زيارة جمال إلى الولايات المتحدة في كتابه: "بوش يخوض الحرب"، وهي الزيارة التي قام بها نجل الرئيس إلى واشنطن قبل غزو العراق، حيث سلم جمال رسالة من والده للرئيس الأمريكي جورج بوش حول طلب صدام حسين من مصر اللجوء السياسي إليها مصحوبا بعائلته وثروته، وهو ما رفضته واشنطن.

الحواجز المعنوية

ترى العديد من قوى المعارضة أن جمال مبارك يفتقد إلى "الكاريزما" التي تعد شرطا ضروريا فيمن يحترف العمل السياسي، وهو ما ضاعف من الحواجز المعنوية بينه وبين المواطنين، لكن أهم ما يوجه إلى جمال من نقد كان بسبب تقليده لوالده في الحديث عن السياسة، وأسلوبه في استخدام الأرقام، أو حتى عند الإشارة بيده لتحية الجمهور.

الحزب الوطني جاء مدخلا شبه قانوني لتبرير الدور السياسي المتنامي لجمال في التأثير على السياسة الداخلية المصرية بشكل تدريجي، حتى وصل دوره إلى حد اختيار أكثر من نصف وزراء الحكومة الحالية، فضلا عن تأثيره في اختيار رؤساء التحرير في الكثير من الصحف الحكومية، ربما شجعه على ذلك رفض والده منذ وصوله إلى السلطة الاستجابة لتعيين نائب له طوال ربع قرن قضاها في منصب الرئاسة.

إذا كانت السياسة ظرفا عارضا في حياة جمال مبارك، فإنه يرجع إليه الفضل في أنه نجح بجدارة في زواج الثروة بالسلطة خلال السنوات الخمس التي قضاها في الحزب الوطني، حيث أشرف بنفسه على الحملة الانتخابية الرئاسية لوالده عام 2005، ثم توجها بقرار (3 مارس 2006) بالتخلي عن لقب أشهر عازب في مصر الجديدة، وأعلن خطوبته على خديجة الجمال أو "موني" (23 عاما) ابنة واحد من أكبر مقاولي العقارات في مصر، وأصر جمال أن يكون زواجه يوم ميلاد أبيه في (4 مايو) حتى تحفظ مصر ذلك اليوم عن ظهر قلب مرتين، الأولى في ميلاد الأب، والثانية في زواج الابن، وأن يكون احتفال الزواج في مدينة شرم الشيخ التي يطلقون عليها العاصمة الثانية لمصر ومدينة الأحلام، ولكنها أحلام للكبار فقط.

avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 370
نقاط : 3557
تاريخ التسجيل : 08/01/2011

http://arabwikileaks.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى