arabwikileaks
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
قم بالتسجيل حتى تتمكن من رؤية الموضوع
ونرجوا منك ترك تعليق على ما قرأت
نحن هنا لتبادل الثقافات , شارك بما تستطيع , نرحب بك بمشاركتنا في هذا المنتدى .
عدد زوار الموقع لهذا اليوم

.: عدد زوار الموقع اليوم :.

الساعة الأن
بتوقيت ( فرنسا )
جميع الحقوق محفوظة لـ
 ®  arabwikileaks
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ads
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 823 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو jomard فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1752 مساهمة في هذا المنتدى في 1510 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي قاسمي - 883
 
Admin - 370
 
غضب الصحراء - 217
 
ahmedakari - 96
 
Iman - 79
 
سعد الدهان - 62
 
rateeb z salha - 27
 
انوثة ناعمة - 26
 
حمدالزئـــــــر - 19
 
shadia - 16
 

المواضيع الأخيرة
» عجوز سويدية تبلغ (85عاما) تعيش مع 476 دمية اطفال
الجمعة يناير 24, 2014 2:53 am من طرف rateeb z salha

»  'نيويورك تايمز': واشنطن ترى أن الملوك في الشرق الأوسط سيحافظون على مناصبهم وأرجحية السقوط للرؤساء
الجمعة يناير 10, 2014 9:03 am من طرف rateeb z salha

»  تعالي الاصوات المطالبة بقيام ملكية دستورية بالسعودية... وقلق رسمي من امتداد الاحتجاجات بالعالم العربي للمملكة
الجمعة يناير 10, 2014 8:53 am من طرف rateeb z salha

»  :::::: ماهي الماسونيه ؟ :::::::
الجمعة يناير 10, 2014 8:36 am من طرف rateeb z salha

» معاهدة التطبيع مع اسرائيل تفاصيل مثيرة لم تقرأها من قبل!!
الجمعة يناير 10, 2014 8:16 am من طرف rateeb z salha

» معنى كلمه بيبسى؟؟؟؟؟؟
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 7:40 am من طرف rateeb z salha

» طــــــــــــــــــــيرسمعته!!!!
الأحد نوفمبر 24, 2013 8:59 am من طرف rateeb z salha

»  السلاح النووي الإسرائيلي... خيار شمشون
الجمعة نوفمبر 22, 2013 5:32 pm من طرف rateeb z salha

»  وائل الخلف : دراسات في فكر معمر القذافي ! القذافي دليل قاطع على انعدام الوعي لدى الشعوب العربية !!
الأربعاء نوفمبر 20, 2013 5:05 pm من طرف rateeb z salha

» شذوذ العلماء ...!!!؟
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:34 pm من طرف rateeb z salha

» الهدوء الجذاب ..!!!
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:28 pm من طرف rateeb z salha

» ---من أنا ؟---هام جدّا نصيحة أن تُتِموا قراءة هذا المقال
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:19 pm من طرف rateeb z salha

» قراءة في تاريخ القضية الفلسطينية منذ وعد بلفور الى اليوم
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:48 am من طرف rateeb z salha

» ::::من بنى الأزهر الشريف::::
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:34 am من طرف rateeb z salha

» وفاة عبدالحليم خدام في باريس
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:22 am من طرف rateeb z salha

» ثروات الديكتاتوريين , ثروة القذافي 82 مليار دولار وبن علي 5 مليار (نقطه في بحر القذافي)
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:15 am من طرف rateeb z salha

» هام جدا ... هام جدا ... أقرأ هذا الموضوع للضرورة
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:03 am من طرف rateeb z salha

» خمينية ايران وثورات العرب !!!!!!!!!!!!!!
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:23 am من طرف rateeb z salha

» مايدور في الآفق00000
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:09 am من طرف rateeb z salha

» المكانة الاجتماعية للمعلم في المجتمع المعاصر
الإثنين نوفمبر 11, 2013 11:51 pm من طرف rateeb z salha

» إسرائيل تأسف لرحيل "زين العابدين" وتصفه بأكبر الداعمين لسياستها "سراً" فى المنطقة.. والتليفزيون الإسرائيلى يصف هروبه بـ "دراما" سطرها التاريخ.. وصحف تل أبيب: بعض الرؤساء العرب ينتظرون مصير بن على
الإثنين نوفمبر 11, 2013 9:10 am من طرف rateeb z salha

» ثعلب اليمن...الى اين!!!!!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:12 am من طرف rateeb z salha

»  عاملة منازل تتعرض للحرق من قبل كفيلها بالمكواة الكهربائية
السبت نوفمبر 09, 2013 7:04 am من طرف rateeb z salha

» الوليد بن طلال .. يحـذر!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:00 am من طرف rateeb z salha

» دعاء ابكى الشيطان
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:24 am من طرف rateeb z salha

» ليكم إلبعض الغرائب عن أسرار جمال المرأة، من العصور القديمة‎
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:04 am من طرف rateeb z salha

» ما مصير الأمة العربية!!!!
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 3:38 pm من طرف rateeb z salha

» اشرف المقداد يعرض معلومات بمئة الف دولار عن الثوره السوريه
الخميس مايو 31, 2012 12:33 am من طرف Admin

» الفرق بين اقتصاد ايران ودول الخليج
الأحد مارس 04, 2012 12:11 am من طرف سعد الدهان

» لتجنب الافلاس.. صاحب مقهى يعطي لزبائنه حرية تحديد السعر!
الأحد مارس 04, 2012 12:03 am من طرف سعد الدهان

» قراءة مؤثرة
السبت مارس 03, 2012 11:55 pm من طرف سعد الدهان

» الحجامة والاحاديث الصحيحة عليها
الجمعة فبراير 24, 2012 7:51 am من طرف سعد الدهان

» المفهوم الحقيقي للديمقراطية في ظل أحكام الشريعة الإسلامية
الخميس فبراير 16, 2012 3:33 am من طرف سعد الدهان

» سبحان الله العظيم هذا من أعجب ما قرأت في الإنترنت!! عجيب !!!
الأحد فبراير 12, 2012 6:15 am من طرف سعد الدهان

» الاتحاد الأوربي يدين موجة الاعتقالات وأحكام الإعدام في إيران كاترين اشتون
الجمعة فبراير 03, 2012 4:03 am من طرف علي قاسمي

» مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: سكان أشرف «طالبو اللجوء» رسميًا وحالتهم مثار قلق
الجمعة فبراير 03, 2012 4:02 am من طرف علي قاسمي

» النظام الإيراني يطلب من الأسد تحرير أفراد حرسه بقصف حمص
الإثنين يناير 30, 2012 5:31 am من طرف علي قاسمي

» رسالة 89 نائبًا أمريكيًا إلى أوباما دعمًا للعقوبات المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 30, 2012 5:30 am من طرف علي قاسمي

» حفل تأبين للمجاهدين الشهيدين في طهران في ذكرى استشهادهما
الإثنين يناير 30, 2012 5:29 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر في برلين تحت شعار «الحماية الدولية لسكان مدينة أشرف» بخطاب الرئيسة رجوي
الإثنين يناير 30, 2012 5:28 am من طرف علي قاسمي

» اللجنة الدولية للبحث عن العدالة تحذر الامم المتحدة من اقامة الحكومة العراقية سجنا لسكان اشرف في معسكر ليبرتي
الإثنين يناير 23, 2012 9:36 pm من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي ترحب بقرار مجلس وزراء الاتحاد الأوربي مطالبة بالتنفيذ العاجل للعقوبات الشاملة المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 23, 2012 9:34 pm من طرف علي قاسمي

» الاتحاد الأوروبي .. العقوبات الإضافية تستهدف مصادر تمويل البرنامج النووي
الأحد يناير 22, 2012 4:57 am من طرف علي قاسمي

» المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يؤيد فرض عقوبات جديدة على ايران
الأحد يناير 22, 2012 4:56 am من طرف علي قاسمي

» دعوة بباريس لتأمين معسكر أشرف الجزيرة نت
الأحد يناير 22, 2012 4:55 am من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الأربعاء يناير 18, 2012 6:37 pm من طرف علي قاسمي

» الأمير تركي الفيصل: على القيادة الإيرانية الكف عن التدخل في شؤون دول الخليج الداخلية الأمير تركي الفيصل
الأربعاء يناير 18, 2012 6:36 pm من طرف علي قاسمي

» تشديدا للحصار على أشرف
الأربعاء يناير 18, 2012 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» إيران تدعو السعودية إلى مراجعة تعهدها بزيادة إنتاجها النفطي
الأربعاء يناير 18, 2012 6:33 pm من طرف علي قاسمي

» محاميا وحقوقيا يطالبون بالغاء نقل سكان معسكر اشرف الى مخيم
الأربعاء يناير 18, 2012 6:30 pm من طرف علي قاسمي

» اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف: الحكومة العراقية تعمل لجعل مخيم ليبرتي سجناً لسكّان أشرف سيد احمد غزالي رئيس اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف ورئيس الحكومة الجزائرية الأسبق
الخميس يناير 12, 2012 9:56 pm من طرف علي قاسمي

» وكالة أنباء «هيرانا» الإخباري الإيراني 9/1/2012
الخميس يناير 12, 2012 9:55 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:45 am من طرف علي قاسمي

» وزير الخارجية الهولندية: المشروع النووي للنظام الإيراني هو أكبر قلق للمجتمع الدولي وزير الخارجية الهولندي أوري روزن تال
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:44 am من طرف علي قاسمي

» مقتطفات من كلمات متكلمين أمام مؤتمر باريس الدولي دفاعًا عن أشرف اعتيادي
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:43 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر باريس - ازمة أشرف الإنسانيه
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:42 am من طرف علي قاسمي

» فی الأیام الأولی من العام المیلادی الجدید إعدام 23 سجينًا ووضع 11 آخرين على عتبة الإعدام في إيران
الجمعة يناير 06, 2012 4:20 am من طرف علي قاسمي

» اتفاق مبدئي أوروبي لحظر شراء النفط الإيراني الشرق الاوسط 5/1/2012
الجمعة يناير 06, 2012 4:16 am من طرف علي قاسمي

» ماذا تفعل إيران في العراق؟ إبراهيم الزبيدي
الخميس يناير 05, 2012 5:13 am من طرف علي قاسمي

» لماذا مصرين على استهداف مخيم اشرف زينب أمين السامرائي
الخميس يناير 05, 2012 5:12 am من طرف علي قاسمي

»  20120103 - DENGUBAS هةوالَ ----
الخميس يناير 05, 2012 5:11 am من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي تشيد بالتعامل الإنساني للوزيرة كلينتون مع أمن وسلامة سكان أشرف وتعرب عن شكرها لمساعي الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص والمفوض السامي للاجئين والبارونة إشتون
السبت ديسمبر 31, 2011 7:56 pm من طرف علي قاسمي

» احمد العلواني يصف قصف مخيم أشرف بصواريخ كاتيوشا بأنه «تصرف لاأخلاقي» بغداد ـ نينا
السبت ديسمبر 31, 2011 7:55 pm من طرف علي قاسمي

» 400 من سكان أشرف يعلنون للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثل السفارة الأمريكية عن استعدادهم للانتقال إلى مخيم ليبرتي بسياراتهم وممتلكاتهم المنقولة يوم 30 كانون الأول
السبت ديسمبر 31, 2011 7:54 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 187- رؤية النظام الإيراني في إخراج مجاهدي خلق احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 187
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:15 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 189-الهدف من إطلاق صواريخ كاتيوشا على أشرف احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 189
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:14 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل جدا..أميركا تدعم حلا لمعسكر أشرف الجزيرة نت 26/12/2011
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:13 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل عاجل العمل المستعجل - بيان العفو الدولية حول النقل من أشرف
السبت ديسمبر 24, 2011 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» بارزاني: مذكرة اعتقال الهاشمي قرار سياسي ومبادرة لعقد اجتماع للكتل السياسية مسعود بارزانی رئیس إقلیم کردستان العراق
السبت ديسمبر 24, 2011 6:31 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌ مجاهدة الشعب «زهراء حسینی مهر صفة»
السبت ديسمبر 24, 2011 6:30 pm من طرف علي قاسمي


وثيقة "أطلسية":"الموساد" وجماعات الأمير بندر بن سلطان اغتالوا رئيس العمليات في الجيش اللبناني فرانسوا الحاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وثيقة "أطلسية":"الموساد" وجماعات الأمير بندر بن سلطان اغتالوا رئيس العمليات في الجيش اللبناني فرانسوا الحاج

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين يناير 24, 2011 2:32 pm




وثيقة "أطلسية":"الموساد" وجماعات الأمير بندر بن سلطان اغتالوا رئيس العمليات في الجيش اللبناني فرانسوا الحاج
العميد العميل أديب العلم ، خال فرانسوا الحاج ، زعم لمشغليه الإسرائيليين أن ابن أخته يحضر لانقلاب عسكري بالتواطؤ مع حسن نصر الله وميشيل عون وعماد مغنية ، وأنه وضع شاحنات الجيش وشاراته الرسمية بتصرف حزب الله خلال حرب تموز 2006 !؟

جيرار ستينييه ، بروكسل : صباح الثاني عشر من كانون الأول / ديسمبر 2007 ، وبينما كان متوجها إلى عمله في قيادة الجيش ، سقط قائد شعبة العمليات في الجيش اللبناني اللواء فرنسوا الحاج صريعا بفعل انفجار مدو في سيارة مفخخة كانت بانتظاره على أحد المفارق وسط بلدة بعبدا شرق بيروت حيث يقع القصر الجمهوري .
وحيث لا تبعد وزارة الدفاع إلا بضع مئات من الأمتار.
أي أن عملية الاغتيال حصلت داخل ما يسمى في لبنان بـ " المربع الأمني " للجيش وحصنه الحصين!؟

هؤلاء كانوا سيحكمون لبنان ـ حسب الوثيقة الأطلسية
وكانت العملية هي التاسعة في سلسلة عمليات الاغتيال السياسي التي بدأت برئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 5 شباط / فبراير 2005 .
وعلى الفور اتهمت القوى اللبنانية الموالية للغرب ، والمناوئة للنظام السوري ، هذا الأخير بالوقوف وراء عملية الاغتيال .
وجاءت اتهاماتها في سياق تقرير واقعة معروفة تتمثل في أن الجنرال المغدور كان القائد الفعلي لهجوم الجيش اللبناني على مخيم " نهر البارد" الفلسطيني في مواجهة مجموعة " فتح الإسلام " الأصولية التابعة لـ " القاعدة " ، و التي زعمت القوى المشار إليها أنها " تأتمر بأوامر المخابرات السورية" .
ورغم مرور أكثر من عامين على العملية الآثمة التي نفذت بعد أقل من ثلاثة أشهر على سحق المنظمة الأصولية المذكورة ، إلا أن التحقيق الذي تجريه السلطات الأمنية والقضائية اللبنانية لم يمسك حتى الآن بأية خيوط مهمة توصل إلى الفاعلين المنفذين أو المدبرين أو من يقف وراءهم .

ويمكن ـ بوجه عام ـ القول إن هذه الرواية بقيت رائجة حتى اليوم ؛ بل وجرى تدعميها مؤخرا بـ " اعترافات " أدلى بها معتقل فلسطيني من " فتح الأسلام " لدى مخابرات الجيش اللبناني يدعى فادي ابراهيم ( ويلقب بـ " السغمو" ) ، حيث أفاد هذا الأخير ، وفقا لتسريبات الصحافة اللبنانية ، بأن أمير جماعة " فتح الإسلام " عبد الرحمن عوض ، الذي خلف شاكر العبسي في موقعه ، أخبره بأن من اغتال اللواء الحاج والنائب وليد عيدو هو المدعو نعيم عباس ، المعتبر أحد أهم المطلوبين من قبل القوى الأمنية اللبنانية ، و " صلة الوصل " بين تنظيمي " القاعدة " و ابنتها " فتح الإسلام" !
لكن قيادة الجيش اللبناني وجهاز مخابراتها العسكرية الذي يتولى التحقيق مع المعتقلين لم يصدر ما يؤكد أو ينفي هذه التسريبات .
إلا أن الوثيقة " الأطلسية " التي تسنى لـ " عرب ويكيليكس" الإطلاع عليها مؤخرا في بروكسل ، وإن كان محتواها يتقاطع مع هذه المعطيات ، فإنها تذهب إلى أبعد من ذلك بكثير ، إذ تكشف عن أن اللواء الحاج ، وربما مغدورين آخرين سقطوا في لبنان خلال موجة الاغتيالات ، راح ضحية المواجهة السياسية التي دارت رحاها حتى وقت قريب بين السعودية وحلفائها اللبنانيين والإقليميين والدوليين من جهة ، وسوريا وإيران وحلفائهما في لبنان من جهة أخرى . أو بتعبير أدق ، وانسجاما مع التفاصيل التي أبرزتها الوثيقة ، بين "مجموعات رسمية وشبه رسمية متطرفة " على طرفي خط المواجهة .

وبحسب ما جاء في "الوثيقة الأطلسية"، التي وضعها "مركز دمج المعلومات الاستخبارية في الحلف الأطلسي " ، المعروف باسم NATO Intelligence Fusion Centre (IFC) ، والذي أنشىء في تشرين الأول / أكتوبر 2006 لتبادل وتحليل المعلومات الاستخبارية عن " الإرهاب " بين الدول الاعضاء في الحلف ، ويتخذ من قاعدة Molesworth الجوية البريطانية ( 100 كم متر شمال لندن) مقرا له ، فإن الأمير بندر بن سلطان ، رئيس مجلس الأمن الوطني السعودي ، والمعروف بعلاقاته التاريخية الوثيقة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية ثم بمجموعة "المحافظين الجدد" وعلى رأسهم الرئيس جورج بوش ونائبه ديك تشيني ، نجح في إعادة تجنيد العشرات من عناصر"القاعدة" و"بناتها" لصالح جهاز المخابرات الذي يرأسه قبل أن يكلفهم بمهام قتالية مختلفة في سوريا ولبنان وإيران .

وتقول الوثيقة الأطلسية إن الأمير السعودي استفاد من علاقته التاريخية المعروفة بـمؤسسي وكوادر "القاعدة" والمنظمات الأصولية التي رفدتها سابقا أو تفرعت عنها لاحقا ، حين كان " المدير التنفيذي والقائد الميداني" لبرنامج التجنيد واسع النطاق الذي قامت به الولايات المتحدة وفرنسا والسعودية والأردن ومصر خلال الثمانينيات الماضية ، عبر العالمين العربي والإسلامي ، في الأوساط الإسلامية الأصولية ، من أجل إرسال "متطوعين" للقتال في أفغانستان ضد القوات السوفييتية وحليفها ـ نظام الرئيس بابراك كارمل .

فقد أعاد الأمير بندر نفض الغبار عن العديد من علاقاته وصلاته القديمة تلك ، قبل أن ينفخ الروح في قنوات اتصاله بالعديد من كوادر تلك المنظمات وتكليفها بمهمات قتالية ( اغتيال وتفجير) في سوريا ولبنان وإيران بعد تعبئتها أيديولوجيا على قاعدة الشعار الجديد" مواجهة الخطر الشيعي ـ الإيراني المتمدد في المنطقة" .



وبحسب الوثيقة ، التي تحمل تاريخ 17 تشرين الأول / أكتوبر 2008، إن جهاز " الموساد " الإسرائيلي لم يكن بعيدا عن ذلك .
فهي تسجل حصول أكثر من لقاء بين قادة الموساد والأمير بندر و " زملائهم " الأردنيين في مدينة العقبة ، وكذلك في مبنى شركة خدمات أمنية خاصة أسسها لاحقا المدير السابق للمخابرات الأردنية سميح البطيخي في عمان .

وكان أحد أهم تلك الاجتماعات ذلك الذي عقد في العقبة في تشرين الثاني / نوفمبر 2007 حين تقرر اغتيال رئيس شعبة العمليات في الجيش اللبناني اللواء فرنسوا الحاج والقائد العسكري لحزب الله عماد مغنية.

وطبقا لما تفصّله الوثيقة ، فإن المجتمعين فحصوا خلال لقائهم هذا " قرائن وأدلة تثبت أن العميد ( اللواء لاحقا) فرانسوا الحاج كان يحضر لقيادة انقلاب في لبنان بدعم من ، وتنسيق مع ، كل من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله والجنرال ميشال عون والقائد العسكري لحزب الله " .

و تزعم الوثيقة أن الأشخاص الأربعة ، وبسبب الأزمة السياسية الطاحنة في لبنان ( آنذاك ) و انسداد الأفق أمام إمكانية الاتفاق على تسمية رئيس جديد للجمهورية حتى بعد شغور المنصب في 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2007 ، قرروا القيام بحركة عسكرية بقيادة العميد فرانسوا الحاج وضباط آخرين موثوق بهم من قبل " المتآمرين" تقوم بثلاث مهمات انتقالية رئيسة :
1 ـ إنشاء " مجلس حكم عسكري " أو "حكومة عسكرية" مؤقتة تحظى بدعم حزب الله دون تورط هذا الأخير بشكل ظاهر أو مباشر في العملية ، ولكن من خلال تأمين المناطق التي يسيطر عليها ، فضلا عن مناطق أخرى ، عند الضرورة ، لا تخضع لنفوذه كليا مثل منطقة زحلة في البقاع .
2 ـ إعلان حالة الطوارىء المؤقتة لمدة ستة أشهر يمنع خلالها حمل السلاح من قبل أي جهة باستثناء السلاح المخصص للدفاع عن البلاد بوجه أي تدخل إسرائيلي ( أي حزب الله وحلفائه عمليا ).
3 ـ يكون من مهمات " المجلس " أو " الحكومة " تسيير أمور البلاد بقوانين عسكرية مؤقتة لمدة ستة أشهر يجري خلالها الإعداد لانتخابات نيابية ومن ثم رئاسية يضمن فيها انتخاب الجنرال ميشال عون رئيسا ، أو شخص آخر موثوق به من قبل الجهات الثلاث مثل النائب سليمان فرنجية.
وبحسب الوثيقة ، فإن من تسميهم بـ " المتأمرين " وضعوا نصب أعينهم مجموعة من الاحتمالات ، بما فيها الأكثر سوءا ، من قبيل تدخل إسرائيل و / أو الولايات المتحدة ، و انشقاق الجيش ، مع إمكانية تفجر حرب أهلية في مرحلة تالية .

وتبعا لما تؤكده الوثيقة الأطلسية ، فإن " المتآمرين " فكروا جديا بالإمكانية المتاحة أمامهم لمواجهة احتمالات من هذا القبيل .

فعلى صعيد التدخل الإسرائيلي و / أو الأميركي الأطلسي ، جرى الاتفاق على أن يتولى حزب الله مواجهة الأمر بقواته ، بينما ينصرف الجيش لتأمين الساحة الداخلية مع إمكانية الاستعانة بالجيش السوري عند الحاجة كما حصل في العام 1976 ، سواء بشكل مباشر عبر طلب الحكومة العسكرية منه ذلك صراحة ، أو بشكل "مقنّع" من خلال انضواء جنود الجيش السوري في إطار المنظمات الفلسطينية الموالية لسورية في لبنان.

وفيما يتعلق باحتمال انشقاق الجيش ، فقد وضع " المتآمرون " دراسة تبين أن أغلبيته الساحقة ، أو على الأقل 60 بالمئة منه ، ستقف في صفهم ، إما لسبب طائفي مباشر حيث ينتمي هؤلاء إلى الطائفة الشيعية ، فضلا عن أن قسما كبيرا من مسيحيي الجيش ، ضباطا وأفرادا ، يوالون الجنرال ميشال عون لاعتبارات تاريخية معروفة ، أو لأسباب " محض وطنية " ، حيث أن الجيش كان خرج للتو من معركة مخيم نهر البارد محاطا بإجماع شعبي غير مسبوق وسط مختلف الطوائف .

وتشير الوثيقة إلى أن القائد العسكري لحزب الله ، المغدور عماد مغنية ، التقى مرات عديدة بالجنرال فرانسوا الحاج ، سواء من أجل التنسيق مع الجيش في مواجهة الهجوم الإسرائبلي على لبنان العام 2006 ، أو من أجل وضع " اللمسات العسكرية الميدانية " على تنفيذ عملية الإنقلاب وتحديد الدور الذي سيضطلع به حزب الله عند اللزوم ، ولاسيما " القوة الداخلية " التي كان مغنية بدأ عمليا تشكيلها بعد حرب تموز / يوليو 2006 باسم " قوات الدفاع عن المقاومة " من أجل التدخل الداخلي عن الضرورة دون الاعتماد على قوات حزب الله في الجنوب التي سيجري تفريغها لمواجهة إسرائبل فقط .

العميد أديب العلم
ويتضح من الوثيقة أن الجهات الاستخبارية التي اجتمعت في " العقبة " الأردنية جمعت معلومات من جهات مختلفة ، محلية وإقليمية .

إلا أن ما يثير الانتباه فيها هو مصدران من مصادرها .

أولهما العميد المتقاعد أديب العلم ، خال العميد فرنسوا الحاج ( شقيق أمه) . وكان أديب العلم اعتقل في نيسان / أبريل من العام الماضي بتهمة التجسس لإسرائيل .
وقد تبين من التحقيق معه أنه كان يقود شبكة تجسسية خطيرة من خلال مكاتب شركته الخاصة في منطقة الأشرفية شرقي بيروت .

وتزعم الوثيقة أن العميد أديب العلم "كان أول من لفت انتباه الإسرائيليين إلى علاقة ابن اخته ( فرنسوا الحاج) مع حزب الله " .
وفي هذا السياق زعم العلم لمشغليه الإسرائيليين ، بحسب الوثيقة ، أن العميد فرانسوا الحاج وضع خلال حرب تموز / يوليو إمكانيات الجيش العسكرية كلها بتصرف حزب الله ، حيث كانت ناقلات الجيش تنقل الذخيرة والاعتدة العسكرية ، وأحيانا المقاتلين إلى الخطوط الأمامية ، مستفيدة من أن إسرائيل تحاول أن لا تستهدف الجيش بشكل مباشر وإنما عند "الضرورة العسكرية" .

بل إنها ، وبحسب الوثيقة ، لم تبدأ باستهداف الجيش إلا بعد أن سرب لها أديب العلم معطيات تفيد بأن دعم الجيش لحزب الله خلال الحرب وصل إلى حد قيام هذا الأخير ، بالتنسيق مع العميد الحاج ، بطلاء سياراته الخاصة ووضع علامات الجيش عليها لتمكينها من الدخول إلى الجنوب دون التعرض للغارات الإسرائيلية !

وتشير الوثيقة إلى أن أديب العلم زعم في إحدى برقياته للإسرائيليين في تشرين الثاني / نوفمبر2007 أن ابن اخته يحضر لانقلاب عسكري بالتآمر مع حزب الله والجنرال ميشال عون ! وتؤكد الوثيقة أن المعنيين بالأمر على الطرف الآخر (الإسرائيليين و المخابرات السعودية والمصرية والأردنية) تلقوا معلومات جدية من مصادر مختلفة تتقاطع مع معلومات أديب العلم وتؤكدها .

وما يلفت الانتباه في هذا السياق هو المصدر الثاني الذي أشرنا إليه إعلاه .

ومع أن الوثيقة لا تسمي المصدر بالاسم ، لكنها تشير إليه بصفته " ضابطا كبيرا مقربا من الرئيس السوري بشار الأسد ومن حزب الله معا " .
وتنطبق هذه الصفقة على العميد محمد سليمان ، الذي اغتيل في مدينة طرطوس الساحلية السورية مطلع آب / أغسطس 2008 ( أي بعد ستة أشهر من اغتيال عماد مغنية ، وأقل من ثمانية أشهر على اغتيال فراسوا الحاج) .
وان محمد سليمان أعدم بأمر الرئيس السوري بتهمة الخيانة الوطنية ، وأنه كان يعمل لدى المخابرات الأردنية منذ خريف العام 2004 على الأقل يوم سافر إلى عمان سرا بصحبة زميله العميد في الحرس الجمهوري بشير قره فلاح !
وتشير الوثيقة في خلاصتها إلى أن الإسرائيليين اغتالوا فرانسوا الحاج ، ولكن على أيدي أصوليين مرتبطين بجهات أمنية سعودية تعمل بإمرة الأمير بندر بن سلطان .

وقد ساعدهم في ذلك لوجستيا ، على الأقل في مرحلة واحدة من مراحل التنفيذ ، عملاء أردنيون وفلسطينيون ومصريون !
قد يبدو من الصعب تصديق ما ورد في رواية هذه " الوثيقة الأطلسية " كلها ، ولكن لا ريب في أنها تتضمن على الأقل مفاتيح مهمة لفهم ما جرى خلال السنوات الخمس الماضية على الساحة اللبنانية وفي المنطقة .
avatar
Admin
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 370
نقاط : 3384
تاريخ التسجيل : 08/01/2011

http://arabwikileaks.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى