arabwikileaks
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر
قم بالتسجيل حتى تتمكن من رؤية الموضوع
ونرجوا منك ترك تعليق على ما قرأت
نحن هنا لتبادل الثقافات , شارك بما تستطيع , نرحب بك بمشاركتنا في هذا المنتدى .
عدد زوار الموقع لهذا اليوم

.: عدد زوار الموقع اليوم :.

الساعة الأن
بتوقيت ( فرنسا )
جميع الحقوق محفوظة لـ
 ®  arabwikileaks
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ads
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 823 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو jomard فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1752 مساهمة في هذا المنتدى في 1510 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
علي قاسمي - 883
 
Admin - 370
 
غضب الصحراء - 217
 
ahmedakari - 96
 
Iman - 79
 
سعد الدهان - 62
 
rateeb z salha - 27
 
انوثة ناعمة - 26
 
حمدالزئـــــــر - 19
 
shadia - 16
 

المواضيع الأخيرة
» عجوز سويدية تبلغ (85عاما) تعيش مع 476 دمية اطفال
الجمعة يناير 24, 2014 2:53 am من طرف rateeb z salha

»  'نيويورك تايمز': واشنطن ترى أن الملوك في الشرق الأوسط سيحافظون على مناصبهم وأرجحية السقوط للرؤساء
الجمعة يناير 10, 2014 9:03 am من طرف rateeb z salha

»  تعالي الاصوات المطالبة بقيام ملكية دستورية بالسعودية... وقلق رسمي من امتداد الاحتجاجات بالعالم العربي للمملكة
الجمعة يناير 10, 2014 8:53 am من طرف rateeb z salha

»  :::::: ماهي الماسونيه ؟ :::::::
الجمعة يناير 10, 2014 8:36 am من طرف rateeb z salha

» معاهدة التطبيع مع اسرائيل تفاصيل مثيرة لم تقرأها من قبل!!
الجمعة يناير 10, 2014 8:16 am من طرف rateeb z salha

» معنى كلمه بيبسى؟؟؟؟؟؟
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 7:40 am من طرف rateeb z salha

» طــــــــــــــــــــيرسمعته!!!!
الأحد نوفمبر 24, 2013 8:59 am من طرف rateeb z salha

»  السلاح النووي الإسرائيلي... خيار شمشون
الجمعة نوفمبر 22, 2013 5:32 pm من طرف rateeb z salha

»  وائل الخلف : دراسات في فكر معمر القذافي ! القذافي دليل قاطع على انعدام الوعي لدى الشعوب العربية !!
الأربعاء نوفمبر 20, 2013 5:05 pm من طرف rateeb z salha

» شذوذ العلماء ...!!!؟
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:34 pm من طرف rateeb z salha

» الهدوء الجذاب ..!!!
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:28 pm من طرف rateeb z salha

» ---من أنا ؟---هام جدّا نصيحة أن تُتِموا قراءة هذا المقال
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 5:19 pm من طرف rateeb z salha

» قراءة في تاريخ القضية الفلسطينية منذ وعد بلفور الى اليوم
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:48 am من طرف rateeb z salha

» ::::من بنى الأزهر الشريف::::
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:34 am من طرف rateeb z salha

» وفاة عبدالحليم خدام في باريس
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:22 am من طرف rateeb z salha

» ثروات الديكتاتوريين , ثروة القذافي 82 مليار دولار وبن علي 5 مليار (نقطه في بحر القذافي)
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:15 am من طرف rateeb z salha

» هام جدا ... هام جدا ... أقرأ هذا الموضوع للضرورة
الثلاثاء نوفمبر 19, 2013 9:03 am من طرف rateeb z salha

» خمينية ايران وثورات العرب !!!!!!!!!!!!!!
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:23 am من طرف rateeb z salha

» مايدور في الآفق00000
الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:09 am من طرف rateeb z salha

» المكانة الاجتماعية للمعلم في المجتمع المعاصر
الإثنين نوفمبر 11, 2013 11:51 pm من طرف rateeb z salha

» إسرائيل تأسف لرحيل "زين العابدين" وتصفه بأكبر الداعمين لسياستها "سراً" فى المنطقة.. والتليفزيون الإسرائيلى يصف هروبه بـ "دراما" سطرها التاريخ.. وصحف تل أبيب: بعض الرؤساء العرب ينتظرون مصير بن على
الإثنين نوفمبر 11, 2013 9:10 am من طرف rateeb z salha

» ثعلب اليمن...الى اين!!!!!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:12 am من طرف rateeb z salha

»  عاملة منازل تتعرض للحرق من قبل كفيلها بالمكواة الكهربائية
السبت نوفمبر 09, 2013 7:04 am من طرف rateeb z salha

» الوليد بن طلال .. يحـذر!
السبت نوفمبر 09, 2013 7:00 am من طرف rateeb z salha

» دعاء ابكى الشيطان
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:24 am من طرف rateeb z salha

» ليكم إلبعض الغرائب عن أسرار جمال المرأة، من العصور القديمة‎
الجمعة نوفمبر 08, 2013 3:04 am من طرف rateeb z salha

» ما مصير الأمة العربية!!!!
الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 3:38 pm من طرف rateeb z salha

» اشرف المقداد يعرض معلومات بمئة الف دولار عن الثوره السوريه
الخميس مايو 31, 2012 12:33 am من طرف Admin

» الفرق بين اقتصاد ايران ودول الخليج
الأحد مارس 04, 2012 12:11 am من طرف سعد الدهان

» لتجنب الافلاس.. صاحب مقهى يعطي لزبائنه حرية تحديد السعر!
الأحد مارس 04, 2012 12:03 am من طرف سعد الدهان

» قراءة مؤثرة
السبت مارس 03, 2012 11:55 pm من طرف سعد الدهان

» الحجامة والاحاديث الصحيحة عليها
الجمعة فبراير 24, 2012 7:51 am من طرف سعد الدهان

» المفهوم الحقيقي للديمقراطية في ظل أحكام الشريعة الإسلامية
الخميس فبراير 16, 2012 3:33 am من طرف سعد الدهان

» سبحان الله العظيم هذا من أعجب ما قرأت في الإنترنت!! عجيب !!!
الأحد فبراير 12, 2012 6:15 am من طرف سعد الدهان

» الاتحاد الأوربي يدين موجة الاعتقالات وأحكام الإعدام في إيران كاترين اشتون
الجمعة فبراير 03, 2012 4:03 am من طرف علي قاسمي

» مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة: سكان أشرف «طالبو اللجوء» رسميًا وحالتهم مثار قلق
الجمعة فبراير 03, 2012 4:02 am من طرف علي قاسمي

» النظام الإيراني يطلب من الأسد تحرير أفراد حرسه بقصف حمص
الإثنين يناير 30, 2012 5:31 am من طرف علي قاسمي

» رسالة 89 نائبًا أمريكيًا إلى أوباما دعمًا للعقوبات المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 30, 2012 5:30 am من طرف علي قاسمي

» حفل تأبين للمجاهدين الشهيدين في طهران في ذكرى استشهادهما
الإثنين يناير 30, 2012 5:29 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر في برلين تحت شعار «الحماية الدولية لسكان مدينة أشرف» بخطاب الرئيسة رجوي
الإثنين يناير 30, 2012 5:28 am من طرف علي قاسمي

» اللجنة الدولية للبحث عن العدالة تحذر الامم المتحدة من اقامة الحكومة العراقية سجنا لسكان اشرف في معسكر ليبرتي
الإثنين يناير 23, 2012 9:36 pm من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي ترحب بقرار مجلس وزراء الاتحاد الأوربي مطالبة بالتنفيذ العاجل للعقوبات الشاملة المفروضة على النظام الإيراني
الإثنين يناير 23, 2012 9:34 pm من طرف علي قاسمي

» الاتحاد الأوروبي .. العقوبات الإضافية تستهدف مصادر تمويل البرنامج النووي
الأحد يناير 22, 2012 4:57 am من طرف علي قاسمي

» المجلس الوطني للمقاومة الايرانية يؤيد فرض عقوبات جديدة على ايران
الأحد يناير 22, 2012 4:56 am من طرف علي قاسمي

» دعوة بباريس لتأمين معسكر أشرف الجزيرة نت
الأحد يناير 22, 2012 4:55 am من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الأربعاء يناير 18, 2012 6:37 pm من طرف علي قاسمي

» الأمير تركي الفيصل: على القيادة الإيرانية الكف عن التدخل في شؤون دول الخليج الداخلية الأمير تركي الفيصل
الأربعاء يناير 18, 2012 6:36 pm من طرف علي قاسمي

» تشديدا للحصار على أشرف
الأربعاء يناير 18, 2012 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» إيران تدعو السعودية إلى مراجعة تعهدها بزيادة إنتاجها النفطي
الأربعاء يناير 18, 2012 6:33 pm من طرف علي قاسمي

» محاميا وحقوقيا يطالبون بالغاء نقل سكان معسكر اشرف الى مخيم
الأربعاء يناير 18, 2012 6:30 pm من طرف علي قاسمي

» اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف: الحكومة العراقية تعمل لجعل مخيم ليبرتي سجناً لسكّان أشرف سيد احمد غزالي رئيس اللجنة العربية الإسلامية للدفاع عن أشرف ورئيس الحكومة الجزائرية الأسبق
الخميس يناير 12, 2012 9:56 pm من طرف علي قاسمي

» وكالة أنباء «هيرانا» الإخباري الإيراني 9/1/2012
الخميس يناير 12, 2012 9:55 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:45 am من طرف علي قاسمي

» وزير الخارجية الهولندية: المشروع النووي للنظام الإيراني هو أكبر قلق للمجتمع الدولي وزير الخارجية الهولندي أوري روزن تال
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:44 am من طرف علي قاسمي

» مقتطفات من كلمات متكلمين أمام مؤتمر باريس الدولي دفاعًا عن أشرف اعتيادي
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:43 am من طرف علي قاسمي

» مؤتمر باريس - ازمة أشرف الإنسانيه
الثلاثاء يناير 10, 2012 8:42 am من طرف علي قاسمي

» فی الأیام الأولی من العام المیلادی الجدید إعدام 23 سجينًا ووضع 11 آخرين على عتبة الإعدام في إيران
الجمعة يناير 06, 2012 4:20 am من طرف علي قاسمي

» اتفاق مبدئي أوروبي لحظر شراء النفط الإيراني الشرق الاوسط 5/1/2012
الجمعة يناير 06, 2012 4:16 am من طرف علي قاسمي

» ماذا تفعل إيران في العراق؟ إبراهيم الزبيدي
الخميس يناير 05, 2012 5:13 am من طرف علي قاسمي

» لماذا مصرين على استهداف مخيم اشرف زينب أمين السامرائي
الخميس يناير 05, 2012 5:12 am من طرف علي قاسمي

»  20120103 - DENGUBAS هةوالَ ----
الخميس يناير 05, 2012 5:11 am من طرف علي قاسمي

» السيدة رجوي تشيد بالتعامل الإنساني للوزيرة كلينتون مع أمن وسلامة سكان أشرف وتعرب عن شكرها لمساعي الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص والمفوض السامي للاجئين والبارونة إشتون
السبت ديسمبر 31, 2011 7:56 pm من طرف علي قاسمي

» احمد العلواني يصف قصف مخيم أشرف بصواريخ كاتيوشا بأنه «تصرف لاأخلاقي» بغداد ـ نينا
السبت ديسمبر 31, 2011 7:55 pm من طرف علي قاسمي

» 400 من سكان أشرف يعلنون للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة وممثل السفارة الأمريكية عن استعدادهم للانتقال إلى مخيم ليبرتي بسياراتهم وممتلكاتهم المنقولة يوم 30 كانون الأول
السبت ديسمبر 31, 2011 7:54 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 187- رؤية النظام الإيراني في إخراج مجاهدي خلق احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 187
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:15 pm من طرف علي قاسمي

» بيان 189-الهدف من إطلاق صواريخ كاتيوشا على أشرف احتلال مخيم أشرف – بيان رقم 189
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:14 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل جدا..أميركا تدعم حلا لمعسكر أشرف الجزيرة نت 26/12/2011
الإثنين ديسمبر 26, 2011 6:13 pm من طرف علي قاسمي

» عاجل عاجل العمل المستعجل - بيان العفو الدولية حول النقل من أشرف
السبت ديسمبر 24, 2011 6:34 pm من طرف علي قاسمي

» بارزاني: مذكرة اعتقال الهاشمي قرار سياسي ومبادرة لعقد اجتماع للكتل السياسية مسعود بارزانی رئیس إقلیم کردستان العراق
السبت ديسمبر 24, 2011 6:31 pm من طرف علي قاسمي

» لجنة قمع أشرف في رئاسة الوزراء العراقية تمتنع منذ 3 أسابيع من تسليم جثة السيدة «زهراء حسيني مهر صفة» بعد وفاتها في مستشفى ببغداد‌ مجاهدة الشعب «زهراء حسینی مهر صفة»
السبت ديسمبر 24, 2011 6:30 pm من طرف علي قاسمي


أكره من يتلاعب بنا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أكره من يتلاعب بنا

مُساهمة من طرف علي قاسمي في الأحد مايو 15, 2011 4:50 am

لبنى نبيل
يشهد المتغير الطائفي صعوداً في مفاعيله منذ احتلال العراق عام 2003، ليجعل من احتمال نشوب الصراعات الأهلية أمراً وارداً، وبما يفضي إلى وصايات مذهبية، قد تدفع إلى تقاطعات واختلافات في المشهد السياسي، وهو ما بدا بارزاً في لبنان والعراق وفلسطين، كمحور يخدم المصلحة الإيرانية، ويكون عوناً لها في جبهة الصدام مع الولايات المتحدة والغرب، وكلما تطلب الأمر ذلك. ومنذ ثورة عام 1979 وإيران تهيئ نفسها، لإطلاق نموذج سياسي وديني يتيح لها إعادة ترتيب العالمين العربي والإسلامي، وفق مقاييس طموحاتها، وهو ما تطلب برمجة وتخطيطاً، لإنشاء تحالفات واتخاذ قرارات صعبة، للوصول إلى الغايات المرجوة، والعمل على استغلال الفرصة المتاحة لإعادة تشكيل الأنظمة السياسية وفق الاعتبار المذهبي. إن زيادة القدرة الإيرانية على المناورة في منطقة الشرق الأوسط،، ما كان لها أن تتحقق لولا التوافق الأمريكي _ الإيراني، الذي بدأ إبان الحرب على أفغانستان، عندما أدرك الأمريكيون إن بإمكانهم التعاون مع إيران برغم جلبة حديث الأخيرة عن "الشيطان الأكبر"، إذ تم فتح المجال الجوي الإيراني أمام الطائرات الأمريكية نوع B25 لمدة تزيد على الشهرين، لقصف مواقع "القاعدة" في افغانستان عام 2001، كما حرص الساسة الأمريكيون على التنسيق مع نظرائهم الإيرانيين أثناء غزو العراق عام 2003، والطلب منهم تحريك الميليشيات التي دربها الحرس الثوري، ومن أهمها "فيلق بدر" التابع لـ"المجلس الأعلى الإسلامي"، لمسك الأراضي العراقية، بينما يواصل الجيش الأمريكي مساره إلى بغداد شمالاً، الأمر الذي انعكس إيجاباً على الحركة الإيرانية وأعلى من حظوظها في تشكيل المشهد الإقليمي وتحديد التوازنات الداخلية فيه، بحيث أضحت إيران الممسك بتلابيب العملية السياسية في العراق والموجه لها، فالسفير الإيراني دنائي فر، هو من يحكم في "بلاد الرافدين"، وعلى الساسة الطاعة والتنفيذ، ومن يخالف الهوى الإيراني، فلن يكون نصيبه إلا الإقصاء والتهميش، وإياد علاوي نموذجاً. ومهما اختلف الباحثون في تحليل العلاقات الإيرانية _ الأمريكية، فإن إيران أمضت العقد الأخير في تحالف ضمني مع الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال دعم حكومة عراقية تقودها الأحزاب الدينية الطائفية، ولعل السلوك الإيراني القاضي بتجميد عمل "التيار الصدري" وإعلان إيقاف نشاطه العسكري في مرحلة سبقت انتخابات عام 2010 ، إنما هو أمر ينم عن حصافة وذكاء، ليصبح بعدها الصدرويون مفتاحاً رئيساً في معادلة الائتلاف الوطني، ونموذجاً مماثلاً "لحزب الله" في العراق، يصار إلى استخدامه متى شاءت إيران. وهنا لا بد من الاعتراف بقدرات السياسة الخارجية الإيرانية على مستوى الفعل والتأثير، إذ تمكنت من تعزيز مكانتها في الإقليم، اعتمد الشد والتراخي كلما قضت الحاجة ذلك، مع تقوية للذات والتسلح حد الأظافر بالنووي وغير النووي، ووجدت هذه الرؤية ما يدعمها من إرث عقائدي شيعي يعتمد المواربة وعدم الوضوح وإخفاء الطموحات والنيّات الحقيقية، وإبداء الرضا المصطنع مع الآخر، لحين التمكن من الانقلاب عليه، ومعاقبته على نحو جسيم، يضطره إلى السكوت والتوافق مجبراً. وتأسيساً على ما تقدم فإن المرونة السياسية التي تبديها إيران، والكثير من الغموض في مواقفها منحها مساحة مضافة من التحرك والمناورة، يكملها ما أبدته من إمكانية وقدرات في توظيفها لحركات وأحزاب إسلامية ضمنت لها أدوات مقايضة في مواجهة الولايات المتحدة، وبالتالي فإن القيام بالاستفزازات والمواجهات العسكرية، هي "ميزة" ممنوحة لحلفائها الذين أبدوا ممانعة، عندما انخرطوا في مقاومة الاحتلال الأمريكي للعراق، وبعد ان أمسكت الأحزاب الطائفية زمام السلطة، فُتح المجال أمام الميليشيات الطائفية تقتيلاً وحرقاً وتهجيراً حيال الآخر، تناغم معها طرف طائفي آخر انخرط في عمليات التقتيل وإبادة للمخالف له مذهبياً. ولإكمال حلقة الدم وإشعال فتيل الطائفية السياسية في المنطقة، برز حلفاء "الولي الفقيه" بعد حرب تموز 2006 ليوجعوا الداخل اللبناني بمواجهات ظهرت بمظهر الصراع السني-الشيعي، وقد تورط فيها حزب الله، ليكشف عن أسلوب حركي مشترك يجمعه بـ "مليشيات الصدر" و"فيلق بدر"، لجهة الحرق والاعتداء على المساجد، والقتل وتطويق الأحياء السكنية ونشر الرعب في صفوف قاطنيها. بينما اختص إرهابيو القاعدة بالذبح الحلال وتفخيخ المركبات والأحزمة الناسفة، لقتل اكبر قدر من المدنيين العزل، وصولاً إلى تعميق شرخ الخلاف المذهبي، وتقويض الأمن المجتمعي. وعوداً على بدء فان العامل الشيعي يشهد صعوداً وتهييجاً شديداً في المنطقة، وتقدم إيران تبريراً حول تدخلها في شؤون الجوار العربي يدور حول وحدة المذهب مع شيعة المنطقة، وكما حدث في البحرين إبان الأحداث الأمنية عام 1994، ثم ما أبدته قيادات حزبية عراقية من تعاطف مع شيعة البحرين من منطلقات طائفية. وضمن السياق العملي فإن السياسة الإيرانية تتطلع باتجاه إيجاد مواقع لها في المحيط الإقليمي تعكس مواقفها وتصوراتها وتروج لعقيدتها، في ظل تزايد الحديث عن أمكانية تكرار ما حدث في العراق لجهة هيمنة أحزاب شيعية على الحكم في أماكن مختلفة، ومن المؤكد أن الانغماس الإيراني في العراق من شأنه أن يفتح آفاقاً أمام تدخلات مشابهة في دول المنطقة، ناهيك عن روابط سياسية وأمنية واجتماعية واقتصادية تستند إلى المتغير المذهبي. وتدل المؤشرات على أن إيران تسعى لإنعاش برنامج تصدير الثورة الإسلامية منذ ليعلن ذلك صريحاً على لسان المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، بقوله إن (النصر الإلهي الاستراتيجي) الذي تحقق في لبنان كان دليلا على أن الشعوب الإسلامية في كل مكان ستحشد طاقتها في أطار المعيار الإيراني لمجابهة الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين، مؤكدا "نحن لا نصدّر ثورتنا بالقوة، نحن نعرضها كهدية". ولعل هدف الأحزاب المسلحة المتحالفة مع إيران يصب في اتجاه إنهاك النظام السياسي الذي تشاركه الحكم، وإبعاده عن وظائفه، وتقويض قوته في صدامات متقطعة، وتعزيز القوة الضاربة لهذه الأحزاب على نحو يعجز النظام عن مواجهتها، وبالتالي إجبار الأخير على قبول شروطها، كما فعل "حزب الله" في لبنان، ويتطلب هذا التحرك العملي مراحل عدة؛ فأولاً لا بد من بناء قوى سياسية ومجتمعية مؤثرة، تقودها نخبة قليلة العدد يتم أعدادها وتدريبها، لنشر(الفكر السياسي المناضل ضد الأعداء) كما جاء في أدبيات الثورة الإيرانية، ثم إلغاء منهج الشيعة الكلاسيكي الاثنى عشري، لتحل محله رؤية ولاية الفقيه، وتأتي المرحلة الثانية حيث يتم تشكيل مؤسسات المجتمع المدني ذات الطابع الإنساني والخيري والديني، يرافقها تشكيل أذرع سرية عسكرية وإعلامية، بهدف تأمين صراع فكري طائفي يشكل العنف احد جوانبه، ويوجه هذا الخطاب إلى الطائفة الشيعية حصراً، ويستند إلى التحريض والشحن العاطفي، تعقبها استراتيجية مواجهة النظم السياسية وإضعاف الدولة في حال العجز عن السيطرة عليها، وهو أمر يعد منطلقاً حركياً للتيارات والقوى المرتبطة بإيران. ويبدو ان تشكيل الدويلات والمحميات معتنقة "ولاية الفقيه" يراد منه؛ بناء قوة طائفية متينة ومتماسكة تسيطر على منطقة جغرافية مضطربة وتعج بالمصالح والثروات، تتمكن فيما بعد من التأثير في خيارات وقرارات النظام السياسي الذي توجد ضمنه وقرارته، كفيدرالية الجنوب في العراق، وضاحية لبنان الجنوبية، وصعدة في اليمن، لتستقل هذه الأحزاب والميليشيات بقراراتها وسلوكياتها، وإن تقاطعت مع حكوماتها، ثم تعلن بشكل أو بآخر إنها صاحبة الحق الشرعي في إدارة الدولة وصناعة سياستها. وبعبارة بديلة فإن المطلوب هو تأسيس صراع يقوم على أساس طائفي، بقصد إضعاف الولاء للوطن والدولة، بحيث تصبح مصالح الطائفة في المقام الأول، وتتحول الدولة إلى أداة تديرها الطوائف لمصلحة من يقف خلفها، وغالباً ما تتكرر فكرة التكليف الشرعي لجهة دفع الحركات الشيعية المرتبطة بإيران، لكونها (دولة الإمام) المعبرة عن عقائد الشيعة والحامية لمصالحهم، أضف إلى ذلك أن تصرفاً من هذا القبيل سيجعل من إيران وسيطاً ومفتاحاً لحل الكثير من أزمات المنطقة. لوثت الطائفية حياتنا، وعبثت بعقول الأجيال الشابة، وقطعت النسيج الاجتماعي المتماسك، واصطنعت عداءً لا مبرر له، ليضمن للأغبياء من الساسة مناصب ومنافع وامتيازات ، بينما فقراء الشعب يأكلون التراب وتقدم أرواحهم على مذبح المقدس الطائفي المصطنع، ويتحمل وزر هذه الجرائم علماء دين متطرفون من الجانبين، سحقاً لهم، وآن الأوان للمثقفين كي ينهضوا برسالة التحرر من سطوة المذهب والطائفة، ويؤصّلوا لخطاب وطني لا يبالي بمذهب أو عرق أو دين، ولهذا أكره الخطاب الطائفي، وأريد للعراق أن يسمو فوق هذه الصغائر ويداوي الجراح.


علي قاسمي

عدد المساهمات : 883
نقاط : 5072
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى